‫جي أيه سولار تقدم 134 ميغاواط من وحدات البيرك، المزدوجة الزجاج، العالية الأداء لمرفقين شمسيين في الأردن

  • admin
  • November 22, 2019
  • Comments Off on ‫جي أيه سولار تقدم 134 ميغاواط من وحدات البيرك، المزدوجة الزجاج، العالية الأداء لمرفقين شمسيين في الأردن

بكين، 22 تشرين الثاني/نوفمبر، 2019 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة جي أيه سولار، وهي شركة رائدة عالمية مصنعة للمنتجات الفوتوفولطية، أنها قدمت جميع وحدات البيرك المزدوجة الزجاج، العالية الأداء لمرفق الطاقة الشمسية دي سي المفرق I البالغة قدرته 67 ميغاواط ومرفق دي سي إمباير الشمسية بقدرة 67 ميغاواط في الأردن. مرفقا المفرق I وإمباير الشمسيان هما من أول المشاريع الشمسية في منطقة الشرق الأوسط التي تستعمل الوحدات المزدوجة الزجاج. ويعود الفضل في استكمال هذين المشروعين إلى استعمال وحدات البيرك الثنائية الزجاج في بيئة صحراوية.

تم تطوير المرفقين الشمسيين المفرق I وإمباير، اللذين تبلغ قدرتهما التوليدية معا 134 ميغاواط، من قبل شركة فوتواتيو رينيوبل فنتشرز (أف آر في). أف آر في هي المزود الرائد لحلول الطاقة المتجددة الشاملة في جميع أنحاء العالم ولديها مشاريع طاقة جديدة منتشرة عبر مناطق جغرافية مختلفة. أنشأت جي أيه سولار علاقات جيدة مع أف آر في وحافظت عليها منذ العام 2016، وتعاونت الشركتان في بناء محطات للطاقة الشمسية على نطاق الغيغاواط.

تم ربط المرفقين الشمسيين المفرق I وإمباير، اللذين تعاونت عليهما شركتا أف آر في  جي أيه سولار، بالشبكة الكهربائية في الأردن. يقع المرفقان الشمسيان في المنطقة الصحراوية الأردنية المعروفة بالظروف البيئية القاسية والعواصف الرملية ودرجات الحرارة المرتفعة والمناخ الجاف والفرق الكبير في درجات الحرارة بين النهار والليل. نتيجة لهذه الظروف القاسية، عادة ما تكون متطلبات الأداء عالية بالنسبة لوحدات الطاقة الشمسية التي يتم نشرها في المنطقة. تتميز وحدات جي أيه سولار الزجاجية المزدوجة بمعامل درجة حرارة فائق ومقاومة حمل ميكانيكية. بالإضافة إلى ذلك، تؤدي هذه الوحدات عالية الكفاءة أداءً جيدًا من بين العديد من السمات الأخرى، بما في ذلك التآكل والرياح والرمال والحرائق ومقاومة الطقس. يتيح ذلك للوحدات التقليل من تدهور الأداء وتوهين الطاقة الناجم عن التغيرات الحادة في درجات الحرارة. توفر جي أيه سولار ضمانًا لمدة 30 عامًا لإنتاج الطاقة الخطية لوحدات البيرك المزدوجة الزجاج، مما يضمن الاستقرار وتوليد الطاقة العالي من محطات الطاقة الشمسية. من المتوقع أن ينتج عن محطة الطاقة الشمسية، التي تعمل الآن، ما مجموعه 260 مليون كيلوواط / ساعة من الكهرباء سنويًا وتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 210000 طن سنويًا.

وقال السيد جين باوفانغ، رئيس مجلس إدارة جي أيه سولار، “جي أيه سولار هي واحدة من رواد سوق الطاقة الشمسية في سوق الشرق الأوسط. وعلى وجه التحديد، لديها أكثر من 30 ٪ من سوق الطاقة الشمسية في الأردن، كما أن شحنات الشركة إلى الإمارات العربية المتحدة ومصر والمملكة العربية السعودية ودول الشرق الأوسط الأخرى نمت أيضًا في السنوات القليلة الماضية. وبالتطلع إلى المستقبل، ستواصل جي أيه سولار العمل مع مزيد من العملاء وتقديم منتجات الطاقة الشمسية ذات الكفاءة العالية للعملاء في المنطقة.”

جي أيه سولار جي أيه سولار هي شركة تصنيع المنتجات الضوئية عالية الأداء. من خلال 12 قاعدة تصنيع وأكثر من 20 فرعًا حول العالم، تغطي أعمال الشركة رقائق السليكون والخلايا والوحدات ومحطات الطاقة الكهروضوئية. تتوفر منتجات جي أيه سولار في أكثر من 120 دولة ومنطقة، وتستخدم على نطاق واسع في محطات توليد الطاقة المثبتة على الأرض، وأنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية على الأسطح التجارية والصناعية والأنظمة الكهروضوئية على سطح المباني السكنية. بفضل مزايا الابتكار التكنولوجي المستمر والأداء المالي السليم وشبكات المبيعات والخدمات العالمية الراسخة، يتم استقبالمنتجات  جي أيه سولار بشكل جيد وتقدير كبير من العملاء من الداخل والخارج. تم إدراج الشركة في قائمة فورتشن 500 الصينية،  500 وشركات الطاقة الجديدة الـ 500 الأكبر العالمية لعدة سنوات متتالية.  (www.jasolar.com)

نبذة عن أف آر في:  أف آر في هي شركة عالمية رائدة في مجال تطوير الطاقة المتجددة في الأسواق بما في ذلك أستراليا وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وأميركا اللاتينية. وبالاستفادة من خبرتها وخبرتها المتخصصة الثبتة في هذا المجال، قامت أف آر في بتصميم نموذج أعمال يجمع بين ملكية مجموعة متنوعة من أصول توليد الطاقة النظيفة في أسواقنا الرئيسية، والسعي لتحقيق التحسين التشغيلي والمالي على المدى الطويل، مع زيادة التركيز على احتياجات العملاء الناشئة نتيجة لتحول قطاع الطاقة. تحقيقًا لهذه الغاية، تتوقع الشركة في السنوات الخمس القادمة استثمارًا بأكثر من 4 مليارات دولار أميركي في الأصول الثابتة بهدف زيادة إجمالي القدرة المركبة بمقدار ثمانية أضعاف، من 0.7 غيغاواط في العام 2019 إلى 5.8 غيغاواط في العام 2024. (www.frv.com)