‫بكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): احتفالًا بالعام القمري الجديد، تبدأ الصين في رحلة جديدة

  • admin
  • January 29, 2022
  • Comments Off on ‫بكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): احتفالًا بالعام القمري الجديد، تبدأ الصين في رحلة جديدة

بكين, 28 يناير 2022 –/PRNewswire/ يُعد العام الصيني الجديد، والذي يُطلق عليه أيضًا عيد الربيع، أهم عيد صيني يركز على لَمّ شمل الأسرة.  إنه مثل مزيج من الكريسماس ورأس السنة الجديدة في الغرب.

ويصادف عيد الربيع يوم 1 فبراير من هذا العام.  من الأطعمة الشهية إلى الملابس الجديدة والديكورات ووسائل الترفيه، تحتفل الأُسَر الصينية بالعيد على أمل بداية جديدة وحظ سعيد للعام المقبل.

وقد انضم الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى سكان مقاطعة شانشي بشمال الصين قبل أيام من عيد الربيع حيث بدأ زيارة يوم الأربعاء.

وعلى مدى 10 سنوات متتالية، جعل شي من زيارة الناس في أجزاء مختلفة من الصين تقليدًا، من أجل تقديم التحيات الحارة وأطيب الأمنيات.

“أشعر بالاطمئنان”

في تحدٍ للثلج، ذهب شي يوم الأربعاء إلى قرية فنجنانيوان في مدينة هووتشو، حيث زار الأشخاص المتضررين من الفيضانات العام الماضي التي عرقلت حياة 1.76 مليون من السكان في شانشي.

وقال شي للقرويين “جئت إلى شانشي اليوم في المقام الأول من منطلق القلق على الأشخاص الذين تأثر عملهم وحياتهم بكارثة العام الماضي”.

وقال شي بعد تفقده أعمال إعادة الإعمار بعد الكارثة بالإضافة إلى العمل المحلي في استعادة الزراعة وضمان وصول الجمهور إلى التدفئة في الشتاء، “أشعر بالاطمئنان”.

في جولاته السابقة قبل عيد الربيع، جلس شي مع السكان، واستمع إلى مخاوفهم وانضم إليهم في الاستعدادات للعيد بدءًا من صنع كعك الأرز اللزج إلى عجين القلي ولصق قصاصات الورق الأحمر.

كما تُعَد رحلات شي مثالاً على نهج “الناس أولاً”، والذي لا يُظهر فقط لسكان الأرياف أنهم لم يُنسوا، بل يتركهم أيضًا مع شعور بالأمل في حياة أفضل في العام المقبل.

إنعاش الريف يجري على قدم وساق

خلال الجولة التفقدية إلى قرية دوانكون بمحافظة فينشي بعد ظهر الأربعاء، حث شي على مزيد من العمل لتدعيم الإنجازات في التخفيف من حدة الفقر من خلال تعزيز إنعاش الريف، وهو جزء لا غنى عنه من حركة التحديث في البلاد.

وقال لمجموعة من القرويين إن تحديث المناطق الريفية سوف يتحقق وسيحظى السكان بمستقبل واعد بصورة متزايدة.

في فبراير 2021، أعلنت الصين رسميًا أنها قد قضت على الفقر المدقع، مما يعني أن الشعب الصيني قد حقق رغبة كانت لديه منذ أمد بعيد في الحصول على طعام وملبس وافر بالإضافة إلى سكن مريح.

ومنذ ذلك الحين، تعمل الصين على احتضان الصناعات الريفية، وتعزيز تطبيق التقنيات الزراعية، ورعاية الريف الجميل.

وقد تم إنشاء ما مجموعه 50 منطقة صناعية زراعية حديثة، و 50 مجموعة صناعية ذات قوة مميزة، و 298 مدينة ذات صناعات زراعية قوية في جميع أنحاء البلاد في عام 2021، وفقًا لوزارة الزراعة والشؤون الريفية الصينية.

الفيديو –  https://www.youtube.com/watch?v=-FRn6YcGZ6Y