Press Release

ما هو التحقيق الأمني في الهجرة عن طريق الاستثمار

 دبى، الامارات العربية المتحدة, 27 أكتوبر / تشرين أول 2022/PRNewswire/ — إن مصطلح التحقيق الأمني يعد مصاحباً ومرادفاً للهجرة عن طريق الاستثمار. يتعين على الفرد عند تقديم طلبه للحصول على الجنسية الثانية أو الإقامة عن طريق الاستثمار، الخضوع لما يعرف باسم “عملية التحقيق الأمني“.

Savory and Partners Logo

سنناقش في هذا المقال عن أساسيات التحقيق الأمني، سنشرح فكرته والسبب وراء أهميته وكيف يمكن اجراؤه .

التحقيق الأمني في الهجرة عن طريق الاستثمار

معرفة التحقيق الأمني المتعلق بجواز السفر الثاني

تعرف لماذا تعتبر عملية “التحقيق الأمني” مهمة عند التقدم بطلب للحصول على جواز سفر ثاني من خلال برامج الجنسية عن طريق الاستثمار.

ما هو التحقيق الأمني؟

إن التحقيقات الأمنية هي عبارة عن عملية إجراء فحوصات أمنية على طلب الجنسية أو الإقامة الخاص بالمتقدم الرئيسي للتأكد من أنه آمن على المجتمع والدولة .

يعد الهدف الأساسي منه هو التأكد من أن المتقدم ليس لديه أي سوابق جنائية، مثل الأنشطة الإجرامية في السرقة وغسيل الأموال والاختلاس والعديد من العمليات الاحتيالية الأخرى. تعتبر التحقيقات الأمنية هي الهدف الأساسي ومحور جميع العمليات المتعلقة بالهجرة عن طريق الاستثمار .

لماذا يعتبر مهماً؟

تعتبر التحقيقات الأمنية هي أساس برامج الإقامة والجنسية عبر الاستثمار. ولكي يكون برنامج الهجرة عبر الاستثمار باقياً في ساحة البرامج، يتعين عليه الحفاظ على مستوى مرتفع من التحقيقات الأمنية .

تعتمد سلامة أي برنامج إقامة أو جنسية عن طريق الاستثمار بشكل كبير على مستوى التحقيقات الأمنية التي تقدمها حكومة البلاد. كلما كان نظامها متعمق بشكل أكبر، تزداد سلامة البرنامج الذي تمتلكه.

و مع ذلك، من العوامل الأكثر أهمية هنا هو سلامة المتقدمين والسكان الراغبين بالحصول على الجنسية على البلد. يعتبر جلب المزيد من الأفراد إلى المجتمع مسؤولية كبيرة للغاية، ويتعين على الحكومة التأكد من الأفراد الداخلين على البلد بأنهم آمنين ومسؤولين .

تتضمن عملية التحقيق الأمني بحثاً شاملاً في مختلف قواعد البيانات، بما في ذلك السلطات المحلية والكيانات الأجنبية مثل الإنتربول المباحث الفيدرالية.

تقوم هذه العملية بإلغاء إمكانية إضافة المجرمين إلى المجتمع وتضمن سلامة وأمن البلاد من الأفراد الجدد، سواء كانوا هؤلاء الأفراد مقيمين أو مواطنين .

كيف يتم إجراء عملية التحقيق الأمني

تعتبر هذه العملية هي أطول مرحلة في أي برنامج إقامة أو جنسية عن طريق الاستثمار . فإنها تستغرق أشهر وتتضمن مجموعة واسعة من الأطراف التي تعمل لضمان تغطية جميع التحقيقات الأمنية الخاصة بمقدم الطلب .

يتم إجراء عمليات بحث شاملة في مختلف قواعد البيانات، بما في ذلك السلطات المحلية مثل الشرطة أو المخابرات المركزية، بالإضافة إلى السلطات العالمية مثل الإنتربول ، والكيانات المالية مثل البنوك المحلية أو العالمية، والكيانات الأجنبية الأخرى مثل المباحث الفيدرالية ( إف بي آي)، والبحث لا يقتصر على هذه الهيئات والكيانات فقط.  

يمتلك كل بلد نظام معين لعملية التحقيق الأمني، لكن تقوم معظم البلدان بالنظر عموماً في المعايير التالية لأي مقدم طلب:  

المؤهلات التعليمية
شراكات الشركة
المعلومات الشخصية
السجل الوظيفي
مصدر الثروة
سجل الإنجاز
التراخيص والشهادات والجوائز
التضارب المحتمل في المصالح
الصلات السياسية والإجرامية

تقوم الفحوصات الأمنية الشاملة المجرية على المتقدم بتوضيح حالته، ويمكن لضابط الهجرة التحقق من جميع العلامات الحمراء المحذرة بعد ذلك. كما تتطلب بعض البرامج من وكلائها المعتمدين بإجراء فحوصات التحقيق الأمني كخطوة دفاعية أولية، ويمكنها القيام بذلك من خلال التنسيق مع الشركات المتخصصة بالتحقيق الأمني أو من خلال استخدام التكنولوجيا والبرامج المتخصصة بهذا الشيء .

بمجرد أن يرسل الوكيل جميع المعلومات إلى الحكومة المعنية، هنا ستكون مسؤولية الحكومة بإجراء فحص أكثر شمولية وتفصيلاً للتدقيق الأمني للتأكد من أن الفرد سيكون إضافة آمنة وسليمة على مجتمع البلاد .

ومن الجدير بالذكر أن الفحوصات الأمنية تقوم أيضاً بإظهار الادعاءات الحالية والإجراءات القانونية التي يتم اتخاذها ضد المتقدمين، إلا أن هذه الفحوصات لديها تمييزاً واضحاً بين الدعاوى المدنية والدعاوى الجنائية .

غالباً ما تؤدي أي دعاوى جنائية إلى رفض طلب المتقدم أو تأجيل القرار حتى يتم اصدار حكم المحكمة. إذا تم اتهام المتقدم في الماضي بدعوى جنائية، ولكن كان بريئاً في حينها، فذلك سوف لا يؤثر على الطلب الخاص به .

تعتبر القضايا المدنية حالة مختلفة تماماً، حيث أنها لا تشير إلى نشاط إجرامي، ولا تؤثر غالباً على قرار ضابط الهجرة، إلا إذا كانت الدعوى المدنية قد تصل إلى دعوى إجرامية وهو أمر من النادر حدوثه .  

معرفة المزيد حول التحقيق الأمني

يجب أن يكون المتقدمين قادرين على تقديم المستندات الداعمة المطلوبة للتحقيق الأمني ليتم إجرائه بشكل فعال. تعتبر مجموعة المستندات هذه متشابهة غالباً بين برامج الإقامة والجنسية عبر الاستثمار، لكنها تختلف بشكل بسيط اعتماداً على نظام البرنامج. لمعرفة المزيد حول فحوصات التحقيق الأمني، يرجى التواصل معنا اليوم للحصول على استشارة مع أحد خبرائنا المختصين في مجال الجنسية والإقامة عن طريق الاستثمار.  

سيفوري أند بارتنرز هي وكيل معتمد للعديد من الحكومات التي تقدم الجنسية عن طريق الاستثمار. تأسست الوكالة في عام ١٧٩٧ وتطورت من المستحضرات الصيدلانية إلى أصول الأسرة وحماية الإرث من خلال الجنسية الثانية والإقامة. يتكون فريق العمل المحترف والمتعدد الجنسيات في الشركة من خبراء استشاريين قاموا بمساعدة آلاف العملاء بما في ذلك العديد من المستثمرين من شمال أفريقيا في اختيار برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار الذي يناسب احتياجاتهم. سيسعد فريق سيفوري أند بارتنرز بالإجابة على جميع الاستفسارات التي لديك باللغة الإنجليزية والعربية والفارسية والفرنسية والإسبانية .

 لمزيد من المعلومات ، يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى contact@savoryandpartners.com. يمكنك أيضًا الاتصال على +971 04430 1717 أو إرسال رسالة WhatsApp على +971 54440 2955.

شعار: https://mma.prnewswire.com/media/1738007/Savory_and_Partners_Logo.jpg