Press Release

‫ أعلنت شركة أطلس Atlas عن خططها للاستدامة وللتوسع في الأسواق، في حين أنها تضاعف رهانها على الويب 3.0

تشمل هذه الخطط تحقيق توسع النطاق الجغرافي بثلاثة أضعاف وطاقة خضراء بنسبة 100٪ بحلول عام 2024

سنغفورة، 10 مارس 2022 / PRNewswire / — أعلنت شركة أطلس Atlas Technology Management (Atlas) ، وهي مجموعة تقنية مقرها الرئيسي في سنغافورة وواحدة من أكبر مقدمي خدمة الهيكلة الأساسية الحاسوبية من الجيل القادم في العالم، عن خططها للتوسع كجزء من خطوتها لمضاعفة رهانها على استراتيجيتها لتصبح رائدة في الهيكلة الأساسية الحاسوبية للويب 3.0.

 يعتبر ويب 3.0 هو الفصل التالي من الإنترنت المدعوم بتقنية قواعد البيانات المتسلسلة ويتميز بالحوسبة الموزعة ونماذج التشغيل المستقلة والذكية. لطالما كانت شركة أطلس رائدةً في بناء حلول حديثة للهيكلة الأساسية في الأداء العالي والحوسبة الخاصة بالتطبيقات لدعم تطوير الويب 3.0. تصم خدماتها الشاملة التي تقدمها حوسبة الدوائر المتكاملة المخصصة لتطبيقات محددة( ASIC) ، والهيكلة الأساسية للعقدة، والربط الشبكي، والمعدات والبرامج الحاسوبية، ودعم واجهة التطبيق البرمجية(َ API ) بالإضافة إلى التخزين.

لقد نمت شركة أطلس Atlas بشكل سريع خلال العام الماضي، كما افتتحت مكاتب جديدة في دبي والنرويج مؤخرًا. بناءً على هذا الزخم، تخطط الشركة لتوسيع نطاق تغطيتها في تسعة بلدان ومناطق إلى أكثر من 30 بلد ومنطقة في السنوات الخمس المقبلة. سيعطي هذا تغطية لا يعلى عليها لشركة أطلس Atlas في دعم تحويل الويب 3.0 للمؤسسات والشركاء في أي مكان في العالم.

يعد تغير المناخ أحد أكبر التحديات التي تواجه البشرية وتقع مسؤولية معالجته على عاتق كل شركة. نظرًا للحاجة إلى تقديم حوسبة عالية الأداء وهيكلة أساسية لدعم تطوير الويب 3.0، فإن التقليل من تأثيرها على البيئة أمر ضروري لنجاحها في المستقبل. تؤمن شركة Atlas   بـ “التكنولوجيا من أجل الخير” وهي ملتزمة تمامًا بالمساهمة في التنمية المستدامة للويب 3.0. لهذا السبب، ستتبنى شركة أطلس ٪75 من الطاقة الخضراء بحلول سنة 2022 و90٪ بحلول سنة 2023 وستصل في النهاية إلى 100٪ بحلول سنة 2024.

علاوة على ذلك، تخوض أطلس Atlas مناقشات من أجل شراكة لاستكشاف التقنيات المتقدمة وآليات التشغيل مثل مراكز بيانات تحت الماء، لتمكين التطوير التدريجي والمستدام للويب 3.0. من المتوقع إطلاق مركز بيانات تجريبي تحت الماء في النصف الثاني من سنة 2022.

قال ريموند يوان، مؤسس ورئيس مجلس إدارة أطلس Atlas : “إن الإنترنت في مرحلة شبيهة بالأيام الأولى للحوسبة السحابية حيث قيمة لا يمكن تصورها ما زالت في الانتظار ليتم اكتشافها في الفصل التالي، ألا وهو الويب 3.0. حيث سيتم تحديد ذلك من خلال نموذج اقتصادي جديد وتقنيات ناشئة التي ستتيح نماذج جديدة للأعمال. كسبَّاقين في هذا المجال، لدينا الخبرة والموارد لبناء الهيكلة الأساسية اللازمة لدعم التنمية المستدامة في الويب 3.0. إعلاننا اليوم هو عن مضاعفة تركيزنا ومواردنا لتسريع تطوير الويب 3.0 وفتح فرص نمو جديدة لشركائنا. ” 

حول أطلس ( Atlas )

تقدم أطلس Atlas ، وهي مجموعة تكنولوجية مقرها بسنغافورة، مجموعة واسعة من الخدمات ذات القيمة المضافة بما في ذلك الحوسبة الخاصة بالتطبيقات والهيكلة الأساسية للعقدة والربط الشبكي والأجهزة ودعم واجهة التطبيق البرمجية والتخزين لقيادة وصيانة نظام الويب 3.0 الإيكولوجي.

تلتزم أطلس Atlas بأن تكون مزودًا عالميًا رائدًا للهيكلة الأساسية للحوسبة من الجيل القادم الذي يدعو إلى النمو المستدام، واعتماد الطاقة الخضراء، واستخدام الطاقة باستقرار وكفاءة لقيادة عملية تطور الويب 3.0. لقد التزمت بتبني الطاقة الخضراء بنسبة 100٪ لتشغيل عمليات الحوسبة الخاصة بها بحلول سنة 2024.

تدير الشركة مرافق حوسبة عالية الأداء في آسيا الوسطى وأوروبا وأمريكا الشمالية كما تخطط للتوسع في مناطق أخرى. وهي واحدة من أكبر الشركات في مجال الحوسبة التطبيقية ( ASIC ).

مصدر الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1762963/logo_Atlas_Dark_Logo.jpg